عزا قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى عائلة الفقيد آية الله مرتضى طهراني على رحيلة، معربا عن تعاطفه معهم وداعيا الله عز وجل أن يتغمد الفقيد في رحمته ورضوانه.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان آية الله مرتضى طهران الذي كان تلميذا من تلامذة الإمام الخميني الراحل توفي صباح اليوم السبت عن عمر تجاوز الثمانين عاما.

وبعث قائد الثورة الاسلامية رسالة تعزية إلى أسرة الفقيد جاء فيها ” ببالغ الحزن والأسف أبلغنا بخبر وفاة العالم الرباني ومعلم الأخلاق آية الله مرتضى مطهري وإننا نعزي أسرة الفقيد وأقربائه وتلامذته ومريديه”./انتهى/