اوضح السفير الأمريكي لدى فيينا "ترور ترنا"، ان ترامب يرحب بالحوار مع إيران وذلك خلال مقابلة اجرتها معه صحيفة "دي برسه"، النمساوية حول الاتفاق النووي الإيراني.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، ان السفير الأمريكي في النمسا “ترور ترنا”، ادعى خلال مقابلة اجرتها معه صحيفة “دي برسه” النمساوية، إلى ان الاتفاق النووي كان ذريعة لايران لمواصلة انشطتها النووية التقليدية وكذلك لتحقيق التوازن بين سياساتها الإقليمية.

واشار إلى ان ترامب كان لديه انتقادات حول الاتفاق النووي مع إيران، وبسبب هذه الانتقادات اقدم على الانسحاب من الاتفاق النووي.

وأوضح السفير الاميركي في فيينا ان هناك الكثير من الدلائل التي تشير إلى ان ترامب يرحب بالحوار مع إيران./انتهى/