اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي أن عملية التصدي للفاسدين في البلاد لا تقف عندي إي خط أحمر مزيف.

وأفادت برس شيعة أن  أن صلاة الجمعة أقيمت في طهران يأمها خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي الذي هنأ في خطبته المسلمين بمناسبة حلول عشرة الكرامة الخاصة بولادة السيدة معصومة(س) واخيها الامام الرضا(ع).

وصرح آية الله خاتمي في خطبته أن لقاءات قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ستخرج بحلول للازمة الحالية، مشدداً على ضرورة التعامل بحزم مع الفاسدين، مطالبا جميع المؤسسات بالوقوف على مهامتها. 

وأضاف خطيب جمعة طهران أن في كل نظام هناك اناس فاسدون، ولا تبرير لأي فاسد، داعياً السلطات المختصة للتصدي للفاسدين ومكافحة الفساد، ولا سيما هؤلاء العابثين ببيت أموال المسلمين.

وأكد آية الله خاتمي على أن عملية التصدي للفاسدين في البلاد لا تقف عندي إي خط أحمر مزيف، ولا أحد يعلو فوق القانون.

وأشار خطيب جمعة طهران إلى أن سياسة ايران الخارجية لا شرقية ولا غربية وعليه فأن قائد الثورة ورئيس الجمهورية أرسلوا مبعوثهم الخاص إلى روسيا، منوهاً إلى أن ايران ترغب في تعزيز علاقاتها مع دول العالم. 

وشدد آية الله خاتمي على أن ايران لا تملي على أحد بالقوة، ولا تسمح لأحد أن يملي عليها امراً بالقوة، فهذه هي سياسة ايران سياسة الحق وسياسة نظام الجمهورية الاسلامي. /انتهى/.