انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس الخميس الاتحاد الأوروبي تبعًا لغرامة مكافحة الاحتكار التي فرضت على شركة جوجل والبالغة قيمتها 5 مليار دولار، قائلً إن الاتحاد استفاد من الولايات المتحدة، وكان مسؤولو الاتحاد الأوروبي قد طالبوا عملاقة البحث يوم الأربعاء بالتوقف عن استخدام نظام تشغيلها المحمول الشهير أندرويد لمنع منافسيها، مما يزيد من التوترات التجارية بين واشنطن وبروكسل.

واتجه الرئيس ترامب إلى منصة تويتر للتغريد حول القرار الأوروبي قائلًا: “فرض الاتحاد الأوروبي غرامة بقيمة خمس مليارات دولار على إحدى شركاتنا الكبرى، وهي جوجل. لقد استفادوا حقًا من الولايات المتحدة، ولكن ذلك لن يدوم لفترة طويلة”، وفي مقابلة بثتها شبكة سي بي إس CNN، وصف ترامب الاتحاد الأوروبي بأنه “عدو” فيما يتعلق بالتجارة.

وقال اثنان من الأعضاء السابقين لهيئات مكافحة الاحتكار إنه من غير المعتاد أن يعلق المسؤولون على القرارات التي يتخذها القائمون على إنفاذ القانون في ولايات قضائية أخرى، حيث قال جين كيمليمان Gene Kimmelman، وهو موظف مخضرم سابق في وزارة العدل ويعمل حاليًا في مجموعة Public Knowledge: “هذا يأتي بنتائج عكسية تمامًا. سواء كنت ترغب في النتيجة أم لا، فهذا هو تطبيق القانون في أوروبا، ولا نحب أن يتدخل أي شخص في تطبيق القانون في الولايات المتحدة، وقناعتي أن هذا الأمر لا يفيد جوجل أو أي شخص آخر”.

ووافق وليام كوفاتشيتش William Kovacic، الرئيس السابق للجنة التجارة الفيدرالية، والذي يدرس في كلية الحقوق بجامعة جورج واشنطن، على أنه أمر غير مألوف، لكنه لم يسمع به من قبل، وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قد قال في عام 2015 إن الاتحاد الأوروبي كان في بعض الأحيان مدفوعًا تجاريًا أكثر من أي شيء آخر فيما يتعلق بتحقيقاته مع شركات التكنولوجيا الأمريكية، بما في ذلك جوجل.

وكان نائب الرئيس آل جور Al Gore قد تولى في عام 1997 مسألة انتقاد الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بعملية الاندماج المزمع بين شركة بوينغ Boeing وشركة ماكدونيل دوغلاس McDonnell Douglas، قائلاً إن الولايات المتحدة تراقب نتيجة نقاشات الاتحاد الأوروبي بعناية شديدة، وهي الصفقة التي تم إغلاقها في شهر أغسطس/آب 1997.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويفترض أن يلتقي جان كلود جونكر Jean-Claude Juncker، رئيس المفوضية الأوروبية مع دونالد ترامب في البيت الأبيض يوم الأربعاء القادم لمناقشة قضايا التجارة وغيرها، وقالت جوجل من جانبها إنها ستستأنف قرار الاتحاد الاوروبي، وتقدر قيمة الغرامة الحالية ما يقرب من ضعف الغرامة السابقة التي صدر أمر بدفعها في العام الماضي، لكنها تمثل أكثر من أسبوعين فقط من عائدات الشركة الأم ألفابت.

وجاءت الغرامة بعد أن صرحت مارجريت فيستاجر Margrethe Vestager، مفوضة الاتحاد الأوروبي للمنافسة، بأن جوجل قد استخدمت نظام تشغيلها للهواتف المحمولة لتعزيز هيمنتها كمحرك بحث وخنق الابتكار والمنافسة بطريقة غير قانونية بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار.

وحذرت جوجل أن نظام أندرويد قد لا يبقى مجانيًا بسبب عقوبة الاتحاد الأوروبي، والتي تحاول بدورها تغيير نموذج عمل نظام التشغيل مفتوح المصدر، وقالت في بيان: “إن النظام الإيكولوجي النابض بالحياة والابتكار السريع والأسعار المنخفضة هي السمات الكلاسيكية للمنافسة القوية. أندرويد خلق المزيد من الخيارات للجميع، وليس أقل”.