بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشا رسالةً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعوه فيها للعب دور بارز في وقف العدوان وإنجاز تسوية سياسية عادلة وشاملة تضمن أمن واستقرار اليمن والمنطقة برمتها.

وأفادت وكالة مهر للأبناء نقلاً عن وكالات أن  رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط- أرسلىرسالة خاصة  للرئيس الروسي بوتين منبها من خلالها إلى سعي تحالف العدوان لإحكام السيطرة على الجزر والمنافذ والممرات البحرية الحيوية وتحويلها إلى بحيرة أمريكية بامتياز والذي سيتمكن من خلالها بالتحكم من حركة التجارة العالمية وخطوط نقل الطاقة.

وأكد الرئيس المشاط ، وفقا لما اوردته المسيرة ، حرص اليمن وسعيه للسلام ودعم أي جهود أو تحركات تُعزز من فرص السلام وتحقن دماء اليمنيين، مشيرا إلى أن هذه الحرب شنت على اليمن دون أي سند أو مسوغ قانوني، وبتعارض تام مع مواد ونصوص ميثاق الأمم المتحدة.

واستعرضت الرسالة الأهداف الخبيثة من وراء العدوان وسياسة نشر الفوضى في اليمن والمنطقة التي تنتهجها دول تحالف العدوان وفي مقدمتها السعودية والإمارات خدمةً للمشاريع الغربية والأمريكي.

وأوضحت رسالة الرئيس المشاط أن معركة الساحل الغربي التي تقودها الإمارات للسيطرة على ميناء ومدينة الحديدة ما هي إلا جزء من المؤامرة التي تُحاك لليمن ولدول المنطقة.

كما تضمنت الرسالة العديد من الجوانب التي تهم البلدين، وخصوصاً ما يتعلق بتطورات العدوان على اليمن، والتصعيد العسكري من قبل دول تحالف العدوان في الساحل الغربي. /انتهى/.