نشرت شركة «روش» السويسرية المتخصصة في إنتاج الأدوية نتائج دراسة عيادية على علاج جديد للإنفلونزا أثبت فاعليته على أشخاص كانوا يعانون من تعقيدات كبيرة.
وحسب هذه الدراسة المتقدّمة، بلغ العقار الجديد «بالوكسافير ماربوكسيل» هدفه الأساسي، إذ تبيّن أنه فعّال في التصدي للإنفلونزا أكثر من عقاقير أخرى لم تتمكن من وقف زحف الفيروس في الجسم.
ويمكن أن تؤدي الإنفلونزا إلى مضاعفات خطيرة لدى من هم فوق الخامسة والستين أو من يعانون من الربو أو السكري أو الأمراض المزمنة في الرئتين أو من أمراض القلب والأوعية. وتصل هذه التعقيدات إلى ضرورة إدخال المريض إلى المستشفى، وفي بعض الأحيان تؤدي إلى الوفاة. والإنفلونزا من الأمراض المعدية الأكثر انتشارًا في العالم، وهو يصيب سنويًا ما بين ثلاثة ملايين وخمسة ملايين شخص، ويؤدي إلى وفاة (650) ألفًا، حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية