اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان ان اللواء قاسم سليماني قدم خدمة عظيمة لشعبي وحكومتي العراق وسوريا والمنطقة بصفته قائد مرموقا يمتلك خبرات قيمة في مكافحة الارهاب.

 ان حسين امير عبداللهيان رفض بعض التحليلات حول تغيير وزارة الخارجية الايرانية سياساتها في المنطقة من خلال تغيير منصبه قائلا : ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبدئية وثابتة وواضحة في اطار دستور البلاد والاعتماد على خبرات المجلس الاعلى للامن القومي والتي تحصل على تأييد قائد الثورة في نهاية المطاف.

واضاف : ان الجهاز الدبلوماسي مكلف بتطبيق الاستراتيجيات والسياسات الثابتة في اطار تلك العملية عبر الاساليب التي تتناسب مع كل مرحلة ، منوها الى ان بعض افراد الفريق الدبلوماسي يديرون القضايا باساليب مختلفة ولكن الاهم هو عدم تغيير السياسية الخارجية المبدئية.

واشار عبداللهيان في جانب آخر من كلامه الى ان النظام السياسي في سوريا حافظ على وجوده رغم الخسائر البشرية والمالية التي لحقت به وان الثالوث الامريكي الصهيوني الارهابي التكفيري لم يتمكن من تغيير النظام السياسي في سوريا.

ولفت المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان امريكا وبعض دول المنطقة لم تحرز اي تقدم ملموس بسبب سياساتها الخاطئة سوى الخسائر الفادحة التي الحقتها بالمنطقة بسبب سياساتها الفاشلة.