هدّدت الكيان الصهيوني أمس الثلاثاء، قطاع غزة بـ"عملية عسكرية واسعة" إذا لم تتوقف الطائرات الورقية الحارقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن  العدو الاسرائيلي نقل إنذاراً لحركة حماس، عبر مصر، بأنه إذا لم تتوقف ظاهرة إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة خلال أسبوع، فإن إسرائيل قد تبدأ عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة.

من جانبها، ردت حماس بأن من يطلق الطائرات الورقية الحارقة هم مواطنون عاديون وليس الحركة.

وشددت إسرائيل حصارها على غزة، ومنعت تسليم الوقود عبر معبر كرم أبو سالم الوحيد لعبور البضائع بين إسرائيل والقطاع بعد إطلاق عشرات الطائرات الورقية الحارقة على طول الحدود بهدف التسبب بحرائق في مزارع إسرائيلية.

وأعلنت وزارة دفاع العدو، ليل الاثنين، تشديد الحصار بعد إغلاق المعبر الأسبوع الماضي أمام إدخال غالبية البضائع رداً على إطلاق الطائرات الورقية الحارقة من القطاع باتجاه إسرائيل.

كما أعلنت الوزارة في بيان تعليق تسليم الوقود حتى يوم الأحد المقبل، وتقليص مساحة الصيد التي تسمح بها قبالة شواطئ غزة من ستة أميال بحرية إلى ثلاثة.

وأوضحت الوزارة أنها ستسمح بعبور المواد الغذائية والأدوية بعد دراسة كل حالة على حدة.

واستنكرت حركة حماس التي تسيطر على القطاع، الخطوة الإسرائيلية، وكانت وصفت منع إسرائيل دخول غالبية البضائع عبر المعبر بأنه “جريمة ضد الإنسانية”. /انتهى/.