أعلن وزير الأمن الإيراني "محمود علوي" ، اليوم الثلاثاء ، القضاء على رئيس عصابة متضطلع بالاتجار بالمخدرات ، وقال ان المخدرات أينما تحل ، ستحل عليها لعنة كوادر الأمن الإيراني ، وتميتها بمصادرها.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن وزير الامن الايراني أشار في تصريح ادلى به في مدينة زنجان شمال غرب طهران إلى عمل كوادر الأمن الإيراني في القضاء على العصابات المتاجرة بالمخدرات وقال ان الامن الايراني تمكن من أن يقتل متزعم أحد العصابات المتاجرة بالمخدرات في إيران.

وفي سياق آخر صرح محمود علوي بان الرئيس الاميركي دونالد ترامب غير جدير ولا يستحق التفاوض معه ، وقال ، ان الرئيس الاميركي التافه لم يدرك بانه لو ارادت ايران التفاوض مع الولايات المتحدة الاميركية يوما ما فانها لا تجلس على طاولة واحدة مع ترامب لانه غير جدير ولا يستحق التفاوض معه.

واضاف، ان الرئيس الاميركي يتصور باطلا بان الشعب الايراني سيرضخ امام هذه الضغوط، وهو يقول متبجحا باننا سنفرض ضغوطا على ايران لارغامها على التفاوض.

واكد وزير الامن قائلا، فليعلم العدو بان الشعب الايراني لن يرضخ امام الضغوط والتهديدات، لانه شعب يقف امام الكفر والاستكبار بقوة ويوجه صفعة قوية لهم.

وتابع، انه وبفضل الباري تعالى سنرى كما في المراحل السابقة رفع راية الانتصار من قبل الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني الابي بارادة صلبة وبتوجيهات قائد الثورة الاسلامية وان الهزيمة والعار سيلحقان باعداء الاسلام والمقاومة وايران.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشكل نموذجا لجميع احرار العالم وجبهة المقاومة وقد استهدفت صدر الكفر والاستكبار./انتهى/