تابعت وحدات من الجيش السوري عملياتها ضد تحصينات ونقاط انتشار وتسلل التنظيمات الإرهابية في ريف درعا الشمالي الغربي المحاذي لريف القنيطرة موسعة من نطاق سيطرتها بعد تكبيد الارهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفادت برس شيعة، نقلاً عن سانا، أن مصدر عسكري صرح بأن “وحدات من قواتنا المسلحة السورية، واصلت عمليتها العسكرية ضد التنظيمات الارهابية المنتشرة فيما تبقى من قرى وبلدات ريف درعا الشمالي الغربي ووسعت نطاق سيطرتها بتحرير قرية المال وتل المال” بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.

وأحكمت وحدات من الجيش أمس سيطرتها على تل الحارة الاستراتيجي وقرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين بريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها./انتهى/