صرح وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي أن الدول الغربية تدعي مكافحة المخدرات بينما بنوكها تسد عجزها بأموال المخدرات.

وأفادت وكالة برس شيعة أن  وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي قال أن ايران تعمل بكل امكانياتها على مكافحة المخدرات، إلا أن بعض الدول المدعية تدعم هذه التجارة وذلك من مبدأ مادي بحت.

وأوضح رحماني فضلي أن تجارة المخدرات تصل إلى 60 مليار دولار الأمر الذي لايمكن إخفائه، مردفاً أن بعض الجهات تدعي مكافحة المخدرات بينما البنوك الغربية تشرف على عملية تدفق الأموال في تجارة المخدرات، وايران تطرح دائماً هذا الموضوع ضمن الاجتماعات الدولية . /انتهى/