اعلن رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد باقري"، ان إيران وباكستان ستتعاون في تصنيع المعدات العسكرية تحت عنوان صناعات مشتركة بين الدول الاسلامية.

وأفادت برس شيعة، أن رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمّد باقري”، اكد خلال لقائه رئيس جمهورية باكستان “ممنون حسين”، في القصر الجمهوري، على تعزيز العلاقات بين البلدين اكثر في مختلف المجالات وذلك لما يجمع البلدين من مشتركات عدة ولاسیما الحدود المشتركة التي تبلغ 1000 كيلومتر.

وأشار باقري إلى انه سيتم خلال هذه الزيارة التفاوض بشأن مسائل عدة منها التعليم العسكري ، والأبعاد التعليمية والتدريبات العسكرية والمناورات العسكرية والعلاقات في مجال الصناعة الدفاعية بين البلدين.

وأوضح أنه سيسعى البلدين لانتاج صناعات عسكرية تحت عنوان صناعات مشتركة بين الدول الإسلامية.

كما اكد  باقري خلال لقائه مع “ظفر محمود عباسي”، على توسيع العلاقات والتعاون البحري ين إيران وباكستان وزيادة المناورات البحرية بين القوات البحرية للبلدين.

والتقى باقري مع وزير الخارجية الباكستاني “عبد الله حسين هارون”، قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجواه، والجنرال “زبير محمود حيات”، حيثتباحثوا حول قضايا مشتركة.

ومن جانبه وزير الخارجية الباكستاني “عبد الله حسين هاون”، اوضح ان العلاقات الثنائية بين ايران وباكستان توسعت اكثر بفضل اللقاءات المنظمة لمسؤولي البلدين وتعاونهم معا في مختلف المجالات.

كما تم التأكيد خلال الاجتماع على ان البلدين شهدا تطوراً جيداً في السنوات الماضية في مجال التجارة والاتصالات والعلاقات الثقافية وتعزيز  العلاقات بين الشعبين  كما انه يوجد امكانيات كبيرة يمكنها ان تعزز العلاقات بين إيران وباكستان.

وتبادل الطرفان الاراء ووجهات النظر حول ما يتعلق بمباحثات السلام والاستقرار في افغانستان.

وشكر باقري الحكومة الباكستانية على مواقفها بخصوص الاتفاق النووي، مؤكدا على تعاون البلدين على الحدود لمواجهة ودرء الارهاب لانه عدو مشترك لايران وباكستان./انتهى/