دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ، القيادة البحرينية الى ضرورة إعتماد سياسة الحوار كأسلوب اساس في حلحلة الخلافات والمشاكل ، مبينا ” ان حل جمعية الوفاق البحرينية سيزيد التوتر بين الحكومة والشعب”.

وذكر السيد عمار الحكيم في بيان “إذ نجدد تأكيدنا وتمسكنا بموقفنا الثابت بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى ، فإننا نعبر عن اسفنا واستغرابنا الشديد من قرار المحكمة الادارية في البحرين الشقيق بحل جمعية الوفاق البحرينية المعروفة بحراكها السلمي ، مما يسهم في تعقيد المشكلة في البحرين وإطالة أمدها وزيادة التوتر بين الحكومة والشعب “.

وتابع زعيم تيار شهيد المحراب “إننا نكرر دعوتنا للقيادة البحرينية بضرورة إعتماد سياسة الحوار كأسلوب اساس في حلحلة الخلافات والمشاكل ، وتجنب الخطوات التصعيدية ومراعاة الحقوق الاساسية للمواطنين والجماعات ، والسماح بحرية التعبير عن الرأي ، لينصرف المجتمع الى بناء وتنمية قدراته البشرية وبما يسهم بنهوض البلاد في مختلف المجالات “.

وكانت محكمة بحرينية قد قضت بحل جمعية الوفاق وتصفية اموالها لخزينة الدولة والزامها بالمصروفات.

وأعلنت السلطات البحرينية في الـ14 من شهر حزيران الماضي تعليق أنشطة جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، أبرز قوى المعارضة في البحرين، وإغلاق مقارها والتحفظ على أموالها وتعليق نشاطها.