قتل عشرات الجنود في هجوم شنته جماعة "بوكو حرام" الارهابية على قاعدة عسكرية في نهاية الاسبوع شمال شرقي نيجيريا، بحسب ما أعلنت اليوم (الاثنين) مصادر أمنية.

واجتاح الارهابيون مساء السبت قاعدة عسكرية تضم اكثر من 700 جندي في ولاية يوبي، القريبة من حدود النيجر، غداة هجوم آخر استهدف جنودا في ولاية بورنو المجاورة.

ولم تصدر السلطات اي حصيلة رسمية بعد الاعتداء السبت، لكن مصدراً عسكرياً اكد، طالباً التكتم على هويته، «حتى الان، خسرنا 31 جندياً منهم 3 ضباط».

واضاف هذا المصدر ان «اثنين من عناصر ارهابية لقيا مصرعهما ايضا في الهجوم، موضحا ان 24 جندياً جريحاً قد نقلوا الى المستشفى للمعالجة.

وقال مسؤول في الميليشيا المدنية في مايدوغوري، عاصمة بورنو، «ليس لدي العدد الدقيق (للجنود) القتلى». واضاف «لكن امس (الأحد)، نقلت جثث الضحايا في ثلاث شاحنات الى ثكنة مايملاري العسكرية في مايدوغوري. هذا يعني ان الحصيلة كبيرة».

واضاف هذا المصدر ان عناصر «بوكو حرام» الارهابي دخلوا القاعدة وهم يرتدون البزات العسكرية ويقودون آليات بألوان الجيش النيجيري.

واوضح ان «الجنود ظنوهم زملاء من مدينة غوبيو (القريبة) وفتحوا ابواب القاعدة».

ونسب عناصر ارهابية الى فصيل “ابو مصعب البرناوي”، التابع لتنظيم داعش الارهابي الذي يستهدف خصوصاً القوات النيجيرية./انتهى/