قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن راشد بن حمد الشرقي، نجل حاكم إمارة "الفجيرة" قد لجأ إلى قطر، وصرّح بأنه يخشى على حياته بسبب خلافات مع حكام أبو ظبي.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الشيخ راشد بن حمد الشرقي، ويبلغ من العمر 31 عاما، وهو “النجل الثاني لحاكم الفجيرة حمد بن محمد الشرقي”، قد وصل إلى الدوحة، بحسب الصحيفة الأمريكية، يوم 16 مايو المنصرم.

ووجه نجل حاكم “الفجيرة” في مقابلة مع “نيويورك تايمز” اتهامات إلى حكام الإمارات تتعلق بالابتزاز وتبييض الأموال، إلا أن الصحيفة لفتت إلى أنه “لم يقدم دليلا على ذلك”.

ونقل المصدر عن الشيخ راشد مزاعم بوجود “توتر بين المسؤولين في الإمارات حول الالتزام العسكري للبلاد في الحرب الجارية في اليمن”، واتهامات أخرى تقول “إن عدد القتلى من الإماراتيين يتجاوز حصيلة المئة قتيل التي أعلنت رسميا”.

كما نُسب لنجل حاكم إمارة “الفجيرة” قوله أيضا: “هناك قتلى من الفجيرة أكثر بكثير من أي إمارة أخرى”.

وعلّقت الصحيفة الأمريكية على هذه التصريحات قائلة “إنها المرة الأولى على ما يبدو منذ توحيد الإمارات قبل 47 عاما التي ينتقد فيها أحد أعضاء الأسر السبع حكام البلاد”./انتهى/