اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي"، انه لاصحة للأشاعات المتداولة حول نقل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لرسالة ايرانية إلى نظيره الامريكي دونالد ترامب، ولا علاقة لطهران بلقائهما.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث باسم وزراة الخارجية الإيراني “بهرام قاسمي”، هنأ خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي ايران بالذكرة الثالثة لابرام الاتفاق النووي، آملاً في أن يكون الحوار البناء عاملاً هاماً في تقارب الشعوب والحكومات دولياً. وان تتمكن من البقاء بعيداً عن الحروب والاضطرابات.

كما هنأ قاسمي فرنسا بفوزها بكأس العالم امس في روسيا وهنأ ايضا كرواتيا على حصولها على المرتبة الثانية في كأس العالم.

وأضاف قاسمي أن انه لاصحة للأشاعات المتداولة حول نقل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لرسالة ايرانية إلى نظيره الامريكي دونالد ترامب، ولا علاقة لطهران بلقائهما.

واما بخصوص زيارة على اكبر ولايتي الى موسكو علق قاسمي قائلاً:  لا اعتقد ان محتوى  المباحثات التي جرت بين الطرفين أعلنت، وما تتناقله وسائل الاعلام لم يكن صورة كاملة عن المباحثات التي تطرقت الى مسائل عديدة اقليمية ودولة، فيما ركزت وسائل الاعلام على القضايا الاقتصادية والنفط.

وفي سياق اخر اشار قاسمي الى انه بعد انسحاب امريكا من الاتفاق النووي رأت إيران انه من صالحها في التعامل المشترك البناء ان تكون اسسها ومواقفها واضحةفي ظل الظروف الراهنة وتم ارسال رسائل رئيس الجمهورية عن طريق المبعوثين الخاصين الى مسؤولين بعض البلد في هذا الخصوص.

/يتبع/.