#هزه_أرضية في لبنان تبعتها حماقة سعودية هزّت “تويتر”

الهزة الأرضية التي شعر بها سكان لبنان وفلسطين وسوريا، وكان مركزها بحيرة طبريا في فلسطين، كانت سبباً في إظهار أحد ” إعلاميي ” السعودية لنباغته.

“الإعلامي” السعودي والرئيس الإقليمي لـ”المركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط”، و”الخبير” في الشؤون السياسية الإستراتجية وشؤون إيران و الخليج – كل هذه الألقاب والتوصيفات يسجّلها الرجل على حسابه على تويتر – أمجد طه، تفتّق بعد حدوث الهزة مساء الأربعاء 4 تموز، بمنشور على صفحته على “تويتر” أظهر كثيراً من الحقد لكن بـ”غباء” فائق.

فكتب: “عاجل #هزه_ارضيه تضرب الضاحية الجنوبية بـ #بيروت حيث يتواجد عدد كبير من ارهابيي حزب الله… ومناطق آخرى في #لبنان . #امجد_طه”.

(موقع العهد الإخباري).

*************************************

*************************************

تغريدة الإعلامي السعودي النابغة “أمجد طه”: “عاجل #هزه_ارضيه تضرب الضاحية الجنوبية بـ #بيروت حيث يتواجد عدد كبير من ارهابيي حزب الله… ومناطق آخرى في #لبنان” .

تغريدة أهالي الضاحية الجنوبية المقاومة : نعلم جيداً يا عبد الدولار ويا عميل الريال ، أن شواربك يا ” أمجد طه ” ، لا يهزها إلا هز خاصرة راقصة ساقطة ، أو هز مؤخرة عاهرة منحطة سافلة ، أما ضاحية المقاومة الجنوبية فهي صامدة ، شامخة  كالجبل الأشم لايهزها نباح أحمق أو عواء حاقد جبان .