خرج ألوف المواطنين اليوم في كافة الولايات الـ50 الأمريكية إلى الشوارع احتجاجا على سياسة فصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن ذويهم.

وأكد منظمو الحملات لصحيفة “غارديان” البريطانية أن الولايات المتحدة ستشهد اليوم أكثر من 750 مسيرة احتجاجية.

وأفادت قناة “سي إن إن” الأمريكية بأن المتظاهرين يطالبون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتنحي عن “سياسة عدم التسامح” الذي بدأ البيت الأبيض ينتهجها في وقت سابق من العام الجاري، وبإعادة توحيد العوائل المنقسمة جراءها فورا.

ونظمت المسيرة الكبرى في العاصمة واشنطن، حيث اعتُقل نحو 600 متظاهر في الأسبوع الجاري أثناء تجمعهم أمام مبنى الكونغرس، وانطلق المحتجون من ساحة لافاييت باتجاه البيت الأبيض، لكن ترامب ليس في مقره اليوم بل في نادي غولف تابع له في نيوجيرسي

وستشهد ولاية كاليفورنيا وحدها نحو 80 مسيرة احتجاجية تهدف إلى لفت الانتباه الاجتماعي إلى القضية.

ولم يتبن مجلس النواب أيا من مشروعي القرار الجمهوري والديمقراطي بخصوص تعديل سياسة الهجرة.

وكان ترامب قد وقع مرسوما رئاسيا بوقف انتهاج سياسة فصل أطفال المهاجرين والتي كانت قد طالت نحو 2.5 ألف طفل، لكن معظم هؤلاء لا يزالون ينتظرون العودة إلى أهاليهم، ما أثار غضب نشطاء حقوقيين وأوساط اجتماعية واسعة