نفت المتحدثة باسم الاتحاد الاوروبي مايا كوتسيانجيج اليوم السبت ما رددته بعض وسائل الاعلام حول مصادقة الاتحاد على حزمة لدعم الاتفاق النووي مع ايران.

واوردت “يورو نيوز” ان كوتسيانجيج كتبت ان موغريني “مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي” لم تطلق اي تصريح حول الاتفاق النووي خلال الايام الاخيرة.

وكانت بعض وسائل الاعلام ومستخدمي الاجواء الافتراضية اليوم السبت قد اوردوا عن مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي عن المصادقة عن حزمة لدعم ايران والاتفاق النووي.

ونفت كوتسيانجيج اي مصادقة على مثل هذا المشروع، موضحة، ان الاتحاد الاوروبي يحاول الحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران منذ اعلان اميركا انسحابها من الاتفاق وقد اكدت موغريني مرات عديدة، دعم اوروبا للاتفاق الا انها لم تتحدث على هامش قمة اوروبا حول هذا الموضوع.

وفي هذا السياق نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية مثل هذه الحزمة الاوروبية للاتفاق النووي، قائلا: انه لم يتم تقديم اي حزمة وان الاوروبيين يواصلون الاستشارات وسيتم الاعلان عن الموضوع ويبدأ البحث بعد استلام الحزمة.