اكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء “محمد علي جعفري”، بأن الشعب الايراني الثوري على اعتاب تجربة تاريخية مهمة تكون نتيجتها بلورة عهد جديد من عدم الثقة بامريكا واستجماع القدرات والطاقات لمواجهة مخططات الاستكبار المختلفة.

وأفادت برس شيعة، أن القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء “محمد علي جعفري” ، أشار في كلمة له اليوم السبت خلال حفل تخريج دفعة جديدة من ضباط الحرس الثوري، الى المواجهة بين معسكر المستضعفين ومعسكر نظام الهيمنة قائلا، ان الشعب الايراني الثوري على اعتاب تجربة تاريخية مهمة تكون نتيجتها بلورة عهد جديد من عدم الثقة بامريكا واستجماع القدرات والطاقات لمواجهة مخططات الاستكبار المختلفة.

واضاف اللواء جعفري، ان شباب الحرس الثوري المؤمنين والثوريين جاهزون تماما للرد على اي مؤامرة للاعداء، وبامكان الجميع ان يتوقعوا، من خلال عمق رؤية  هؤلاء الرجال الغيوريين، سقوط الامبراطوريات القوية ظاهرياً./انتهى/