أكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” ، اليوم (الجمعة) ، أن التدخلات الاميركية الخاطئة واللامشروعة بذرائع مختلفة ، بما في ذلك الإيرانفوبيا ومعاداة ايران وافتعال الازمات وبيع الاسلحة الفتاكة وثروات الدول الاسلامية تسببت بانعدام الامن والاستقرار في المنطقة. 

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايرانية رفض في كلمة له اليوم الاثنين ، الادعاءات الكاذبة والتي اساس لها والاتهامات المتكررة والمملة لوزير الخارجية الاميركي حول دور ايران المنطقة.

واعتبر قاسمي ان هذه المزاعم  الزائفة السافرة لا يمكنها اخفاء دور اميركا التدميري زعزعتها للاستقرار في شؤون منطقتنا التي تبعد آلاف الكيلومترات عن الولايات المتحدة، ويجب على اميركا ان تتحمل مسؤولية سياساتها الضارة والخاطئة والمدمرة امام الرأي العام وشعوب العالم والمنطقة.  

ولفت إلى المسؤول الإيراني ان التدخلات الاميركية الخاطئة واللامشروعة بذرائع مختلفة ، بما في ذلك الإيرانفوبيا ومعاداة ايران وافتعال الازمات وبيع الاسلحة الفتاكة وثروات الدول الاسلامية تسببت بانعدام الامن والاستقرار في المنطقة.

وأشار إلى انه من لا يعلم آلام ومعاناة الشعب اليمني المظلوم وخاصة النساء والمسنين الابرياء العزل اثر عمليات القصف اليومي التي ينفذها السعوديون والتي تجري برضا وضوء اخضر من قبل الادارة الاميركية والدعم المالي والتسليحي للمعتدين، مؤكدا ضرورة محاكمة المنفذين والمحرضين والمؤيدين لجرائم الحرب امام المحاكم المختصة./انتهى/