انتقد وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف”،السياسات الاقليمية لامريكا وقال ان على واشنطن بدلا من البحث عن مغامرات خارجية الاهتمام بمشاكلها الاقتصادية.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، كتب تغريدة على صفته في تويتر ردا على تصريحات نظيره الاميركي مايك بومبيو الاخيرة حول ايران، والتي صدرت عنه عبر تغيرات وتصريحات الاسبوع الجاري دعم خلالها اثارة الفوضى في ايران وادعى فيها ان انشطة ايران الاقليمية ادت الى اهدار المصادر الاقتصادية للبلاد.

واوضح ظريف، عبر تغريدته، ” ان من يعيشون في بيوت زجاجية لا ينبغي ان يرموا الاخرين بالحجارة” واستعرض ظريف قائمة من مغامرات اميركا في المنطقة وحالات انتهاكها لحقوق الانسان وكتب ان الادارة الاميركية تقوم باهدار موارد هذا البلد .

واستخدم ظريف نفس العبارات والمصطلحات التي استخدمها وزير الخارجية الاميركي ضد ايران لانتقاد سياسات الادارة الاميركية في المنطقة وداخل اميركا .

وكتب ظريف ان الولايات المتحدة تقوم باهدار موارد مواطنيها سواء عبر المغامرات في العراق وافغانستان او عبر الدعم المفتوح لاسرائيل والانظمة الراعية للارهاب او عبر توسيع ترسانتها النووية باهضة الثمن الامر الذي يزيد من متاعب الشعب الاميركي.

واضاف ظريف انه وكما قلت فيما سبق فان استمرار المظاهرات خلال الاسبوع الاخير داخل الولايات المتحدة وعلى الحدود وفي السجون وفي العاصمة واشنطن وفي جميع الولايات الاميركية الخمسين ليست مفاجئة لاي احد، اذا ان مطاليب الشعب الاميركي هي ان على ساستهم اشراكهم في ثروات البلاد وان يلبوا مطاليبهم المشروعة لكي لا يبقى 40 مليون اميركي في اغنى بلد بالعالم يعشيون تحت خط الفقر.

 وتابع ظريف اننا ندين التكتيكات غير المجدية للادارة الاميركية في القمع واعتقال المعترضين وعزل اسر المهاجرين ووضع ابنائهم داخل اقفاص وتجاهل ياس الشعب الاميركي، فالشعب الاميركي تعب من الفساد وغياب العدل والكفاءة عند قادته وان العالم بات يسمع صوت./انتهى/