أوضح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية “حسين أمير عبد اللهيان” أن امريكا والصهيونية تحيكان المكائد للشعب الايراني وحكومته ويسعون لخلق فجوة بينهما.

وأفادت برس شيعة أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية “حسين أمير عبد اللهيان”  أشار في تغريدة له على  صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ان ترامب والصهاينة يسعون في مكائدهم ضد ايران لخلق فجوة بين الشعب والدولة وبث الفتنة وإشعال الاضطرابات والاحتجاجات.

واضاف عبد اللهيان ان تفعيل العناصر الارهابية مثل داعش والمنافقين “منظمة خلق الارهابية” تأتي بهدف تحويل ايران الى سوريا وليبيا، منوهاً إلى أنهم يسعون ايضا لتغيير جغرافيا ايران وتقسيم ايران وتركيا والسعودية واليمن وباكستان ومصر والعراق وافغانستان. /انتهى/.