أعلن ملك الأردن عبد الله الثاني عن مواقفه الجديدة تجاه الجنوب السوري، داعياً إلى ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا، واحترام الاتفاق الثلاثي بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا”

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الملك الأردني عبد الله الثاني أكد خلال لقائه رؤساء وأعضاء عدد من لجان الكونغرس الأمريكي، بشقية الشيوخ والنواب، في واشنطن أمس الأربعاء، على ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا، واحترام الاتفاق الثلاثي بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا.

وأكد الملك الأردني على “ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا، واحترام الاتفاق الثلاثي بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا”. كما أكد العاهل الأردني على “أهمية تكثيف الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، وبما يحفظ وحدة وسلامة شعبها وأراضيها”. /انتهى/.