قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ان خيارات ثلاثة امام الشعب الإيراني، هي الخضوع للولايات المتحدة الامريكية أو الصمود أمام أمريكا والاستمرار في الخلافات الداخلية والراي الثالث والأخير هو عدم الاستلام لامريكا والحفاظ على عزتنا التاريخية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل مسؤولي حكومته اليوم الأربعاء وقال في هذا الاجتماع الحكومي ان ” التاريخ سوف يسجل ما قام به الشعب الايراني منذ خمسين يوما وان العالم اليوم مندهش مما سوف تقوم به إيران وتقرره لمستقبلها”.

وواصل الرئيس الايراني حسن روحاني بالقول” لقد استنكر العالم برمته ما قامت به الادارة الامريكية ولم يقل احد ان ايران قد خافت بل ان الجميع بات يتحدث عن حكمة ايران وعقلانيتها”.

وأكد روحاني أن ” أي عاقل يحب وطنه لا يقبل خيار الخضوع لامريكا وقبول هذه الاهانة والتحقير”، مضيفا” إذا ما خضعنا لامريكا فهذا يعني نهاية عزة الشعب الايراني التاريخية”

وتابع قائلا: يجب ان نظهر للعالم اننا نتحمل الصعوبات والمشاكل لكننا لا نساوم على الاستقلال والحرية واسلامية النظام.
وقال رئيس الجمهورية” اننا لن نستسلم أمام أميركا وسنحتفظ بعزتنا وكرامتنا على مدى التاريخ، مشددا أنه لا يوجد مواطن إيراني واحد يقبل الخضوع والإستسلام أمام الضغوط الاميركية.
وأضاف روحاني: نحن في الخندق الأول مع الشعب لمواجهة المصاعب والمتاعب ، مشددا على أن الحكومة لن تستقيل أو تتراجع ومن يظن ذلك فهو واهم.
ومضى قائلا: سننتعاض جميعا،  وقد وعدنا الشعب أن نكون إلى جانبه وسنبقى كذلك.

وتابع” هناك خيارات ثلاث أمام الشعب الايراني وحكومته التي تعتمد على شعبية واسعة وبالاعتماد على هذا الشعب وتوجيهات قائد الثورة الإسلامية فان الحكومة ستدافع عن مصالح الأمن القومي الايراني”.يتبع/