اوضح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام “علي اكبر ولايتي”، ان إيران والعراق تجمعهما قواسم مشتركة عدة من اجل التعاون في مجالات مختلفة منوهاً ان امريكا هي العدو المشترك للشعبين الايراني والعراقي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام “علي اكبر ولايتي”، أشار خلال لقائه مع عدد من العلماء العراقيين، إلى انه ينبغي تعزيز العلاقات الايرانية العراقية خاصة في مجال السياسية الخارجية وذلك نظراً لما يجمع البلدين من مشتركات منها الحدود المشتركة بين البلدين والتي تبلغ 1200 كيلومتر.

وتابع: ثانياً هناك عوامل كثيرة تجمع بين البلدين منها الدين والثقافة والتاريخ المشترك. وثالثاً كلا البلدين يتمسكون بالاسلام الديمقراطي حيث تم انتخاب حكومتي البلدين من خلال صناديق الاقتراع، مضيفاً العامل الرابع المشترك ان البلدين يقفان دوماً ضد المؤامرات الصهيونية والامريكية.

وختم ولايتي قائلاً: يملك كلا البلدين احتياطيات هائلة من الطاقة ، كما لعبا دوراً مهماً  خلال 1400 سنة من الإسلام في بناء الحضارة الإسلامية ، مشيراً إلى ان امريكا هي العدو المشترك للشعبين الايراني والعراقي./انتهى/