أفصح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي “حشمت الله فلاحت بيشه” عن دراسة اسباب التقلبات الاقتصادية وأوضاع الاسواق في ايران، خلال اجتماع هذه اللجنة الذي سيعقد مساء اليوم، بحضور عدد من المسؤولين المعنيين في هذا الشأن.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي “حشمت الله فلاحت بيشه” في حديثه لوكالة مهر للأنباء حول التقلبات الاقتصادية والاضطرابات الاخيرة التي شهدتها ايران، قال أن لجنة الامن القومي ستقوم بدراسة هذا الموضوع خلال إجتماع سيعقد بحضور المسؤولين المعنيين في هذا الشأن.

وإعتبر فلاحت بيشه أن المشاكل الاقتصادية الموجودة في البلاد ليس من شأنها أن تؤدي الى حصول بعض الاضطرابات والاحتجاجات، لو لا سوء الادارة والضعف في اتخاذ بعض القرارات، مضيفا أن تجمع الشعب أمام مجلس الشورى يعني انهم يقصدون اللجوء الى مجلسهم، لإيجاد حلول للمشاكل.

وأكد الاخير على ضرورة مراقبة ومتابعة التقلبات الاقتصادية في لجنة الامن القومي وأخذ القرارات اللازمة في هذا الخصوص، مشيرا أنه لايجب غض النظر على مشاكل اصحاب الاعمال والتجار ، بسبب وجود جهات انتهازية تستغل هذه الظروف.

وتابع أن الشعب الايراني لا ينظر الى اقتصاده من منظار السلع الأساسية فقط، بل انه ينظر الى قيمة راسماله ويريد الحفاظ على قيمة عملته الوطنية، لذلك القرارات يجب أن تأخذ بناء على ذلك.

واشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى ضرورة حضور الجمعيات النقابية في الإجتماعات التي تؤخذ خلالها القرارات الاقتصادية، لأن كل قرار قد يؤدي الى تقويض مصالح شريحة من الشعب بينما الاخرى تحقق ربحا اقتصاديا، ومن جانب آخر فإن هذه النقابات دوما دعمت اقتصاد البلاد ووقفت الى جانبه في جميع الظروف الصعبة./انتهى/.