أغلقت ​مراكز الاقتراع​ في ​الانتخابات الرئاسية​ والبرلمانية التركية وبدأت عمليات فرز الأصوات.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أنه يعتبر تغيير النظام في جمهورية تركيا أحد الأسباب الرئيسية للانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية المبكرة، التي جرت صباح اليوم 24 يونيو/حزيران ، ويمكن القول أنه بعد الانتخابات ، سيتم تقسيم التاريخ المعاصر التركي إلى قبل وبعد الانتخابات.

وجرت الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية المبكرة، صباح اليوم ، بعدما كانت مقررة بعد عام ونصف العام، وذلك بناءً على مقترح من “الحركة القومية” رحبت به بقية الأحزاب وتعتبر هذه الانتخابات معقدة ومختلفة تماماً، عن كل الانتخابات السابقة في ظل الحياة الديمقراطية والانتخابات الحرة على مدى عمر تركيا الحديثة ، وبما أن الناخب سيخوض التصويت لأول مرة على اختيار النظام الرئاسي والبرلماني في يوم واحد، واقتراع مشترك.