قال إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني كنا ننتظر منه قرارات تاريخية كالتي اتخذها الإمام الخميني رحمه الله عند وصوله للسلطة في إيران والذي أول ما قام به قطع العلاقات الإيرانية مع اسرائيل.

 أكد إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني ان المسلم لا يفرح بل يحزن لما أصاب تركيا من خراب، وعلى الرغم من معارضتنا لمواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخارجية، خصوصا التطبيع مع اسرائيل والعلاقة مع الجماعات الإرهابية، إلا اننا نرفض الإنقلاب الذي تعرض له أردوغان، وان كنا ننتظر منه قرارات تاريخية كالتي اتخذها الإمام الخميني رحمه الله عند وصوله للسلطة في إيران والذي أول ما قام به قطع العلاقات الإيرانية مع اسرائيل.