اعتبر نائب رئيس وزراء ​إيطاليا​ لويجي دي مايو أن “​فرنسا​ المتغطرسة قريبة من أن تصبح العدو الأول لنا في قضايا ​الهجرة​”، مشيراً إلى أن “تصريحات الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بشأن ​المهاجرين​ تظهر أنه ليس على اطلاع بالتطورات”.

ولفت إلى أن “إيطاليا تواجه في واقع الأمر وضعا طارئا فيما يتعلق بالهجرة وهذا يعود جزئيا إلى أن فرنسا ترد الناس على أعقابهم عند الحدود، ماكرون يخاطر بأن يجعل بلاده العدو الأول في هذا الأمر الطارئ”.

وكان الرئيس الفرنسي قد صرح قائلا: “الحقيقة هي أن ​أوروبا​ لا تشهد أزمة هجرة بقدر مماثل لتلك التي شهدتها في عام 2015 بلد مثل إيطاليا ليس عليه ضغوط الهجرة ذاتها على الإطلاق كما كان الحال في العام الماضي والأزمة التي نشهدها اليوم في أوروبا هي أزمة سياسية”./انتهى/

المصدر : وكالات