كنت دائما أتساءل لماذا يطلقون عليكم لقب انجس شعب على أطهر أرض ومنذ ان تابعت شبكة الإنترنت منذ أكثر من عشرين عاما واتابع المواقع الإلكترونية الإخبارية والمنتديات لا أجد إلا معظم السعوديين يشتهرون بالطائفية وتفريق بين السنة والشيعة والأهم التعليقات الطائفية والبذيئة تكون من معلقين سعوديين من فرس مجوس روافض أبناء متعة وغيره.

وعندما كنت أتابع الإحصاءات وجدت ان السعوديون يحتلون المراكز الأولى في الشرق الاوسط على شبكة الإنترنت من ناحية البحث عن المواقع الإلكترونية الإباحية وكذلك يحتلون المركز الأول في التعليقات الطائفية والبذيئة وبالفعل استحقيتم هذا اللقب عن جدارة بفضل ذلك تنشرون الفتنة الطائفية عبر علمائكم في مكة والرياض والمدينة.

انشئتم قنوات طائفية مثل صفا ووصال وغيرهم فزادت الكراهية والتحريض الطائفي بين المسلمين بدل ان تنشؤوا قنوات للدفاع عن الدين الإسلامي وتوضيح صورته الحقيقية أمام العالم او قنوات للتقريب بين المسلمين لكن بفضلكم أصبح العالم يعتبر الاسلام دين الإرهاب والاجرام خاصة أنه معظم الفتاوي التكفير والقتل صادرة من علمائكم ومعظم الانتحاريين الإرهابيين من السعوديين الذين يفجرون أنفسهم حول العالم طمعا بالجنة والحوريات التي أدخلها علمائكم في عقول شبابكم المساكين، وتقتلون الشعب اليمني بحجة مواجهة نفوذ إيران في المنطقة وإسرائيل تقتل وتجزر بالشعب الفلسطيني الأعزل.

عندما تتحدى السيد حسن نصرالله ان يخرج من قبوه كما وصفته ان السيد حسن اكبر من يرد على امثالك لانك لو كنت مسلم فعلا تتبع الاسلام الصحيح والسنة النبوية الحقيقية لكنت تعرف ان الرسول صلى الله عليه وسلم اختبئ في كهف وليس خوفا بل الاحتياط واجب وسنة عندما تكون حياتك مهددة بالخطر وهذه حال السيد نصرالله المهدد من نظامك ونظام اسيادك في أميركا وتل أبيب ومن بعض اللبنانيين من حلفائكم.

نعم تملكون المال الوفير والنفط لكنكم لا تملكون الشرف والعزة والكرامة والعقل والحكمة فلن ترتقو ابدا يوما ما لتكونو شعب حضاري فسوف تظلون كما انتم شعب طائفي محرض على كل ما ذكر اعلاه.