نظّم علماء البحرين وقفة احتجاجيّة صباح يوم السبت 16 يوليو/ تمّوز 2016، انتصارًا لآية الله الشيخ عيسى قاسم، وتنديدًا بقرار السلطات الحكوميّة بنزع جنسيّته وتهديده بالرحيل عن الوطن.

 نظّم علماء البحرين وقفة احتجاجيّة صباح يوم السبت 16 يوليو/ تمّوز 2016، انتصارًا لآية الله الشيخ عيسى قاسم، وتنديدًا بقرار السلطات الحكوميّة بنزع جنسيّته وتهديده بالرحيل عن الوطن.
العلماء أكّدوا في وقفتهم أنّ الشيخ عيسى قاسم يمثّل رمزًا للطائفة الشيعيّة في البلاد، وأنّ استهدافه يعني استهداف مكوّن أساسيّ من مكوّنات الشعب البحرينيّ الأصيل، مطالبين الحكومة بالعودة عن قرار نزع الجنسيّة، مؤكّدين أنّ مصيرهم من مصير الشيخ قاسم.
وطالب العلماء برفع الحصار الأمنيّ على منطقة الدراز، الذي تفرضه السلطات البحرينيّة منذ ما يقارب الشهر، منذ بدء مع انطلاق الاعتصام المركزيّ أمام منزل الشيخ قاسم في 20 يونيو/ حزيران الماضي.