اعلن رئيس مؤسسة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية الأميرال “أمير رستكاري” ، اليوم السبت ، أن إيران تعد واحدة من أكبر 15 مصنعًا لمحركات الديزل في العالم.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن رئيس مؤسسة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية هنأ في البرنامج “على الخط الإخباري” للقناة الإخبارية الإيرانية ، صناعات البلاد في القدرة على بناء محركات الديزل وتزويد أجزائه ، وقال : “إن مجال محركات الديزل هو أحد مكونات الاعتماد على الذات والاستقلال الصناعي للبلدان” ، معللاً ذلك في أن مجال النقل البري ، والسكك الحديدية ، والنقل البحري والعسكري ، وكذلك تكاليف محطات الطاقة ، يتأثر بقوة صناعة محركات الديزل.

وأضاف: “إن تحقيق هذه الصناعة مهم للغاية واستراتيجي ، وحوالي 15 دولةً لديها القدرة على صناعة محركات الديزل” ، وقال : ” لحسن الحظ ، فإن الخبراء المحليين في بلدنا ، بالاعتماد على الطاقة المحلية ، قد استحدثوا خط إنتاج رئيسي لمحركات الديزل”.

يذكر أنه دشن يوم الثلاثاء الماضي 19 يونيو /حزيران مصنع لانتاج محركات تعمل بوقود الديزل في ايران اعتمادا على الكفاءات والطاقات المحلية ، وتبلغ قوة المحرك الجديد 1300 حصان بخار ويتم انتاج نوعين من هذه المحركات، بالديزل وثنائية الوقود.

وخلال مراسم تدشين المصنع الجديد أوضح وزير الدفاع الإيراني “العميد حاتمي” بانه يمكن اعتبار هذا الإنجاز أحد الإنجازات الوطنية الجديدة لإيران ، والتي ستؤدي إلى الاكتفاء الذاتي للشعب الإيراني في إنتاج الديزل الثقيل.

وحضر مراسم تدشين المصنع الجديد وزراء الدفاع العميد امير حاتمي والطرق وبناء المدن عباس آخوندي والصناعة والمناجم والتجارة محمد شريعتمداري ومساعد الرئيس في الشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري.

ويشار الى ان المحرك الجديد متعدد الاستخدامات لاسیما وسائط النقل البرية والبحرية والسككية./انتهى/