حذّر وزير الداخلية ​عبد الرضا رحماني فضلي​ من “مخاطر انتاج ​المخدرات​ في ​افغانستان​”.

واوضح ان “انتاج 10 آلاف طن من الافيون سنويا في هذا البلد يعد احد مصادر الخطر على ايران”، معرباً عن اسفه لـ”التعاون الذي ظهر خلال الاشهر الاخيرة بين عصابات الاتجار بالمخدرات والمجموعات الارهابية بهدف تهريب المخدرات عبر استخدام ​الاسلحة​ الثقيلة”.

واضاف، ان “حجم الاتجار بالمخدرات يبلغ نحو 50 الى 60 مليار ​دولار​ على الصعيد العالمي”.»انتهى/