أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، مقتل جنديين صهيونيين، وإصابة ثلاثة آخرين، إثر انفجار قنبلة يدوية، صباحًا، قرب قاعدة عسكرية في الجولان السوري المحتل.

 أن الناطق باسم جيش الاحتلال أكد خبر هلاك جنديين اسرائيليين واصابة ثلاثة آخرين بعد انفجار قنبلة يديوية في منطقة الجولان السورية .
وفي ساعات المساء، سمحت الرقابة العسكرية الصهيونية، بنشر نبأ مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في انفجار قنبلة يدوية في موقع عسكري بالجولان السوري المحتل خلال شجار وقع بين مجموعة من الجنود، حيث أقدم أحدهم على تفجيرها بنفسه وبالمحيطين.
وأوردت صحيفة “معاريف” العبرية على موقعها الإلكتروني أن حالة أحد الجرحى وصفت بالخطيرة، موضحة أن الحادث وقع إثر انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزة أحد الجنود على مدخل موقع “حرمون” على جبل الشيخ.وحسب الصحيفة؛ فإن جنودا تجمّعوا حول دورية قرب مدخل الموقع؛ حيث نزل سائق الدورية وهو جندي احتياط منها حاملا قنبلة يدوية، وفي تلك اللحظة وقع انفجار كبير هزّ الموقع.
وقتل الجندي حامل القنبلة وجندي آخر، فيما أصيب قائد الدورية بجروح بليغة، وأصيب جندي آخر بجروح طفيفة من شظايا الانفجار.

وكان موقع “روتر” العبري، نشر خبرًا صباح اليوم الأحد، قال فيه إن انفجارًا بمركبة عسكرية إسرائيلية وقع قرب الحدود الشمالية، وأدى لمقتل وإصابة عدد من الجنود الصهاينة، دون أن يُضيف أي معلومات أخرى.