تمكن باحثون إيرانيون من توليف مواد المركبات النانوية التي تمنع من انتشار المعادن الثقيلة في مستودعات المياه الجوفية.

وأفادت برس شيعة ، أنه في صناعة المعادن وعن غير قصد ، تتلوث كميات كبيرة من التربة حول المناطق الصناعية بسبب النقل وتراكم المواد ، أو انتشار مياه الصرف الصحي والغبار بتركيزات عالية من المعادن .

ويُعد هذا التلوث خطيراً على النظام البيئي ويُنذر بعدم الخصوبة وتلوث المياه الجوفية في المنطقة ، وللحد من مخاطر الأماكن الملوثة ، خاصة عندما يتعلق الأمر بتلوث المياه الجوفية وتسمم النباتات ، فإن هناك خيارًا فعالًا من حيث التكلفة ومنخفض المخاطر هو استخدام طريقة التثبيت.

وقد قام باحثون في جامعة “تربيت مدرس” بتصنيع مواد مركبات النانو من خلال استخدام مواد طبيعية وصديقة للبيئة ، والتي تؤدي إلى استقرار المعادن الثقيلة في التربة ومنع انتشارها في المياه الجوفية ، كما يمكن استخدام هذا المركب النانوي كسماد بسبب المغذيات الدقيقة التي تتطلبها النباتات مما يسفر عن تخصيب التربة الملوثة./انتهى/