استنكر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني محاولة مجموعة من الجيش التركي القيام بإنقلاب عسكري على الحكومة الشرعية في تركيا، مؤكدا أن العالم اليوم لم يعد يقبل الإنقلابات العسكرية ونتائجها.

أن علي لاريجاني بعث برسالة تهنئة وتبريك لنظيره التركي اسماعيل قهرمان بعد فشل الإنقلاب العسكري الذي قامت به مجموعة من العسكريين في تركيا.
وجاء في رسالة لاريجاني أن إرادة الشعوب لا يمكن هزيمتها ولم يعد من المقبول تسلم السلطة بالطرق غير القانونية، مؤكدا أن حناجر الشعوب أقوى من أصوات المدافع والدبابات.
وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن ايران شعبا وحكومة تساند الديمقراطية في تركيا وترفض جملة وتفصيلا أشكال العنف والفوضى الذي أراد الإنقلابيون نشرها في تركيا لتحقيق أهدافهم السياسية والحزبية.