أكد المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن ايران ترفض جميع أشكال الإنقلابات العسكرية وأنها تأمل في عودة الأمن والإستقرار الى تركيا.

 أن الناطق باسم الخارجية الإيرانية أعرب عن إدانته لمحاولة الإنقلاب العسكري في تركيا، معتبرا أن ايران تدعم الشرعية والديمقراطية في تركيا وترفض الإنقلاب العسكري.

وقال بهرامي أن الجمهورية الإسلامية قلقة مما جرى في الدولة الجارة تركيا وأنها تخشى من الفوضى والإنقسام في الشارع التركي.

وحثّ المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية الأطراف في تركيا على منع البلاد من الإنزلاق في مستنقع العنف والفوضى، مؤكدا على أهمية مساندة الحكومة الشرعية في تركيا.