أقر مجلس العموم الكندي بمشروع قانون لايقاف جميع المفاوضات بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع ايران.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلا عن صحيفة “تورنتو سان” ، أن مجلس العموم الكندي أقر بمشروع ايقاف جميع المفاوضات بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع ايران، كما أن هذا القرار ينص على ادراج الحرس الثوري الايراني في قائمة الارهاب.

ويشار الى أن “غارنت غينويس” النائب المحافظ في البرلمان الكندي، هو من قام بإقتراح هذا القانون.

الجدير بالذكر أن الحكومة الكندية قامت بإيقاف علاقاتها الدبلوماسية مع ايران منذ عام 2012 بعهد الرئيس السابق “ستيفن هاربر”، الا أن أوتاوا اعلنت عن استعدادها لإستئناف العلاقات الدبلوماسية مع طهران بعد ابرام الاتفاق النووي بين ايران ودول 5+1 عام 2015 وذلك بعد عقب “جاستن ترودو” الى سدة الحكم وبعد فوز حزبه الليبرالي في الانتخابات البرلمانية في كندا./انتهى/