أعرب السفير الايراني في سنغافورة جواد انصاري عن عدم تفائله بنتائج لقاءالرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن السفير الايراني في سنغافورة جواد انصاري قال ان كوريا الشمالية ابدت مرونة وتراجعت عن خططها الطموحة فيما يسعى زعيمها الشاب إلى إنقاذ بلاده من العبء الثقيل للعقوبات وتدهور الوضع المعيشي لشعبها الفقير والمعزول.

ووصف السفير تصرفات ترامب على صعيد السياسة الخارجية بالبلطجة والمنتهكة للمواثيق ولايمكن التنبؤ بها.

وأضاف السفير الايراني في سنغافورة جواد انصاري: “على المدى القصير، لن يتحقق أي تحول اقتصادي ، ولا يمكن رؤية التغيير الديمقراطي لذلك فان اي صفقة بين الزعيمين الديكتاتوريين محتملة”.

وتابع قائلا” ان السياسة الخارجية العدائية للرئيس الاميركي التاجر استهدفت ايران مادفع بحلفائه واصدقائه الى ابداء ردود افعال معارضة فيما تعتبر اميركا ممارسة الضغوط على إيران إحدى أولويات أجندتها السياسة الخارجية العدائية والبلطجية”.