رحب الرئيس الإيراني “حسن روحاني” ، اليوم الأحد ، خلال لقائه رئيس الوزراء الهندي “نارندا مودي” ، بالعلاقات العريقة التجارية بين طهران ونيودلهي ، مؤكداً على أهمية التعاون المصرفي في تنمية العلاقات الاقتصادية والتسريع في وتيرة تنفيذ التوافقات الاخيرة المبرمة في نيودلهي بين رئيسي البلدين.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن الرئيس الإيراني التقى اليوم (الأحد) على هامش اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون المنعقد في مدينة “تشينغداو ” في الصين ، بنظيره الهندي “نارندا مودي”، معرباً عن  ارتياحه للعلاقات المتنامية بين البلدين.

وفي مستهل الاجتماع رحب الرئيس روحاني بمساهمة الشركات الهندية في مشروع تطوير ميناء جابهار جنوب البلاد ، وقال ان ميناء جابهار بوصفه جسرا يصل الهند بافغانستان واسيا الوسطى وصولا الى اروبا الشرقية، من شأنه ان يؤدي الى تعزيز العلاقات العريقة التجارية بين طهران ونيودلهي والمنطقة اكثر من ذي قبل.

كما أشار الرئيس إلى اهمية التعاون المصرفي في تنمية العلاقات الاقتصادية والتسريع في وتيرة تنفيذ التوافقات الاخيرة المبرمة في نيودلهي بين رئيسي البلدين ، وقال ان تنفيذ هذه المشاريع يشكل خطوة في اتجاه تعزيز العلاقات الثنائية.

من جانبه ، قال رئيس وزراء الهند ان بلاده تتطلع إلى توثيق علاقاتها بما يشمل كافة المجالات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، منوهاً إلى دور واهمية ميناء جابهار في تنمية التعاون الاقليمي./انتهى/