أكد قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال “حسين خانزادي”، على دور اهالي بلوجستان في توفير أمن حدود البلاد مشدداً على ان القوات البحرية لديها نظرة خاصة من اجل تنمية منطقة مكران.

وأفادت برس شيعة، أن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال “حسين خانزادي”، أشار خلال مراسم توديع وتقديم قائد القوات البحرية في “كنارك”، الى ان القوات البحرية بعد الثورة الاسلامية تطورت كثيرا واصبحت تعتبر البوابة الذهبية للبلاد.

وأضاف ان المنطقة الثالثة البحرية في مياه سيستان بلوجستان لعبت دوراً هاماً في القضاء على الفقر والحرمان في هذه المناطق.

واكد على ان انه ينبغي السعي اكثر من الاجل الوصول الى اهداف الجمهورية الاسلامية معتبراً ان القوات البحرية حصن لتطوير وتنمية البلاد.

الجدير بالذكر انه في هذه المراسم تم تعيين “امير مصطفى تاج الدين”، قائد للقوات البحرية في كنارك. كما تم تكريم ، ” محمد حسين شريفي قائد القوات البحرية السابق في كنارك، على الخدمات التي قدمها خلال مسيرة عمله./انتهى/