جرى لقاء صباح اليوم (السبت) بين الرئيس الايراني حسن روحاني ،ونظيره الباكستاني “حسين ممنون” في مقر إقامته في مدينة “شنغ داو” بعد أن كان قد سافر الى الصين للمشاركة في المؤتمر الثامن عشر لمنظمة شنغهاي للتعاون وإلقاء كلمة فيه.

 وأفادت برس شيعة ، أنه وخلال اللقاء أكدّ الجانبان على تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية وتبادلا وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني وصل أمس الجمعة الى مطار مدينة شينغ داو بدعوة رسمية من نظيره الصيني «شي جين بينغ» للمشاركة في المؤتمر الثامن عشر لمنظمة شنغهاي للتعاون رافقه في هذه الزيارة وفد يتكون من شخصيات سياسية واقتصادية منها وزير الخارجية محمد جواد ظريف وبيجن زنغنه وزير النفط ومسعود كرباسيان وزير الاقتصاد ومحمد نهاونديان مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية و ولي الله سيف محافظ البنك المركزي.

وسيلتقي رئيس الجمهورية الايراني على هامش المؤتمر بقادة بعض الدول المشاركة وهي روسيا وباكستان وافغانستان ومنغوليا ورئيس وزراء الهند خلال زيارته التي ستستغرق ثلاثة أيام.

وستتخلل الزيارة مشاركة الوفد الايراني في مادبه عشاء تقام على شرف الوفد وتوقيع وثائق واتفاقيات ثنائية بين ايران والصين في مجال مكافحة المخدرات والجرائم المنتظمة إضافة الى مشروع رفع مستوى المشاركة الايرانية في الطريق الواصل بين الشرق والغرب وتوقيع وثائق تعاون ذات صلة بالبورصة وسوق الاوراق المالية والتعاون في الشأن الأكاديمي.

وسيبدأ المؤتمر أعماله غداً 9حزيران/يونيو ليستمر يومين في مدينة شينغ داو الواقعة في محافظة شندونغ شرق الصين يشارك فيه زعماء وقادة 8 دول بوصفها الاعضاء الرئيسيين و4 دول بصفة مراقب ومسؤولون يمثلون منظمات دولية. 

هذا وأسست كازاخستان والصين وقيرغيزستان وروسيا وطاجكستان و أوزبكستان، منظمة تعاون شنغهاي في 15 يونيو 2001 في مدينة شنغهاي الصينية./انتهى/