قالت وزيرة خارجية إندونيسيا، ريتنو مارسودي، اليوم الجمعة، إن القضية الفلسطينية ستكون أولوية بلادها في مجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته “مارسودي” في نيويورك، إثر اختيار الأمم المتحدة بلادها لعضوية مجلس الأمن في دورته المقبلة 2019-2020.

وأضافت الوزيرة، أن جاكرتا ستحفّز الدول الأخرى على العمل بفاعلية، وفي إطار المسؤولية، لمواصلة “تحقيق السلام العالمي، ومكافحة الإرهاب والتطرف والجرائم الدولية”.

وفي وقت سابق اليوم، انتخب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة 5 دول لعضوية مجلس الأمن الدولي، خلال عامي 2019 و2020، هي إندونيسيا وجنوب إفريقيا وألمانيا وبلجيكا وجمهورية الدومينيكان.

وأعلن رئيس الجمعية العامة، وزير خارجية سلوفاكيا، ميروسلاف لاجاك، فوز ألمانيا عن مجموعة “أوروبا الغربية ودول أخرى”، بحصولها على 184 صوتًا. 

كما حصدت الدومينيكان 184 صوتًا عن مجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وإندونيسيا 144 صوتًا عن مجموعة آسيا والمحيط الهادئ، وجنوب إفريقيا 138 صوتًا عن مجموعة الدول الإفريقية.

وتبدأ عضوية الدول الخمس اعتبارًا من الأول من كانون الثاني 2019، وتنتهي في 31 كانون الأول 2020.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس الأمن 15 عضوًا، 5 منهم دائمون، فيما يتم اختيار البقية مرة كل عامين، ولكن على دفعتين، بحيث يتم اختيار 5 أعضاء جدد كل عام./انتهى/