دعا امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني “علي شمخاني” ، اليوم (الأربعاء) ، الشعب الايراني إلى المشاركة الجماهيرية في مسيرات يوم القدس العالمي ، مؤكداً ان هذا اليوم المبارك هو تراث تركه لنا الامام الراحل و يعد رمزا للتلاحم في العالم الاسلامي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني اعتبر في تصريح له اليوم الاربعاء دعم ايران لمبادئ فلسطين بانه ينبثق من الايمان و المنطق و يعد واجبا دينيا، مؤكدا ان الانتصارات التي حققها محور المقاومة في سوريا عزز من الثقة بالنفس وشجع الدول الاسلامية على الوقوف بوجه غطرسة الكيان الصهيوني.

وتابع قائلاً إن الشعب الفلسطيني البطل والشجاع لم ييق بانتظار المفاوضات و قرارات يتخذها الاخرون بل جسد حميته الاسلامية في الدفاع عن القدس الشريف و مبادئ فلسطين من خلال الجهاد و التضحية في مواجهة هذا الكيان القاتل للاطفال.

ولفت شمخاني إلى ان يوم القدس العالمي كابوس للمجرمين الصهاينة ، متابعاً ان قادة الكيان الصهيوني وعشية يوم القدس، لجأوا إلى قتل الشعب الفلسطيني و استهداف المسعفين ليظهروا ذروة قسوتهم من جهه و من جهه اخرى يطرقون ابواب الدول الاوربية لإضعاف الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها اهم داعم للشعب الفلسطيني.

ختاماً اعتبر المسؤول الايراني ان المشاركة المليونية والجماهيرية للامة الاسلامية و احرار العالم في مسيرات يوم القدس العالمي ستحبط مساعي الكيان الصهيوني و تثبت انه و رغم العديد من المؤامرات التي يلجأ اليه نظام الهيمنة، فان قضية فلسطين و تحرير القدس الشريف من براثن الكيان الصهيوني لا زالا يشكلان اولوية العالم الاسلامي وسنقترب من اليوم الذي يقضي فيه تراث الامام الراحل على الكيان الصهيوني المزيف والمثير للحروب./انتهى/