دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بأشد العبارات التفجير الارهابي الذي وقع بالقرب من اجتماع علماء افغانستان في كابول والذي خلف عشرات القتلى والمصابين.

وأفادت برس شيعة أن  انفجارا كبيرا وقع اليوم الاثنين بالقرب من خيمة «لويا جيرغا» التي إجتمع فيها عدد من علماء الدين البارزين لإصدار بيان حول النشاطات الارهابية وفتوي ضد الهجمات الانتحارية والحرب الجارية .

واستنكرت ايران على لسان الناطق باسم وزارة خارجيتها بهرام قاسمي هذا العمل الارهابي الجبان وقال في هذا السياق ” في اليوم الذي اجتمع فيه علماء افغانستان لرفض الهجمات الانتحاري نشاهد قيام الجماعات الارهابية بتنفيذ تفجير انتحاري من أجل منع نداء هؤلاء العلماء من الوصول الى العالم وتبليغ رسالتهم التي هي رسالة انسانية ملؤها الرحمة والشفقة ومكافحة العنف والارهاب”./انتهى/