أقام شيوخ كبرى عشائر مدينة كربلاء المقدسة إحتفالاً أشادوا فيه بمواقف إيران المشرفة تجاه العراق.

وقد حضر الإحتفال الذي أقيم ليل السبت شيوخ عشيرة بني حسن والكعبي والسمرمد وكنانة والطفيل وكذلك أمير عشيرة زبيد “ثائر عبد الواحد المطلك” بالإضافة إلى القنصل الإيراني في كربلاء المقدسة.
وفي كلمة له إعتبر المطلك أن الإنتصارات التي حققها الشعب العراقي جاءت نتيجة توجيهات المرجعية الدينية ومواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم الشعب العراقي.
وقال أحد رؤساء العشائر: إن الشعب العراقي والشعب الإيراني هما شعب واحد ولديهما جذور عقائدية وتاريخية مشتركة وإن الشعب العراقي يقدر المساعدات الإيرانية في مكافحة داعش.
من جانبه، أعرب القنصل العام الإيراني مير مسعود حسينيان في كلمة له عن تهانيه بمناسبة ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام كما هنأ الشعب العراقي بالإنتصارات التي حققها، معرباً عن أمله في نجاح النواب العراقيين الجدد في المرحلة القادمة.
وأشار إلي المؤامرات التي يحيكها الأعداء من أجل إثارة الفتنة بين الشعبين الإيراني والعراقي وقال: إن إيران على إستعداد لتقديم كل المساعدات من أجل إعادة إعمار العراق.
وإعتبر أن وحدة الشعب العراقي وأتباع المرجعية الدينية رمز الإنتصارات التي تحققت والعامل الأساس في إستمرار هذه الإنتصارات.