اكدت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية ، في بيان ، اليوم (الأحد) أن مفجر الثورة الإسلامية الإمام الخميني (رض) سجل انهيار ثنائي “السائد والمسود”.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية ، على اعتاب الذكرى الـ 55 لانتفاضة 15 خرداد (5 حزيران /يونيو عام 1963 في عهد النظام الملكي البائد)، والذكرى الـ 29 لرحيل الامام الخميني (رض) في 4 حزيران عام 1989 ، أصدرت بياناً قالت فيه ان العدو يسعى لإضعاف النظام الاسلامي وتحريف شخصية وافكار الامام الراحل (رض)، مؤكدة ترسيخ قوة الاسلام والجمهورية الاسلامية في هندسة القوى العالمية.

وجاء في البيان ، أنه بالرغم من مرور 29 عاماً على رحيل مفجر الثورة الإسلامية وافتقادنا لشخصيته والمرجعية الصانعة للتاريخ بصوت أبلغ من الماضي يمكن القول ان الامام الراحل أحدث تحولات كبيرة أبعد من جغرافية إيران على مستوى المنطقة ، بل أكبر من ذلك من خلال وضع أساس حكومة قائمة على الإسلام وإسقاط نظام مهترئ ساقط الشأن متسلطن مبني على حكم وراثي، بحيث تحول القرن الحالي إلى قرن سقوط الدمى المتظاهرة بالقوة وقرن إعادة معراج الإسلام.

يتبع……