قال العضو في مجلس الاعيان البريطاني جان آلدردايس أن على الاتحاد الأوروبي أالحفاظ على الاتفاق النووي والوقوف بوجه أي تغيير من شأنه أن يؤدي إلى الخضوع أمام الضغوط الأمريكية.

وفي مقابلة مع برس شيعة قال قال العضو في مجلس الاعيان البريطاني جان آلدردايس ان الاتفاق النووي هو اتفاق هام للغاية وقد تمخض عن مفاوضات استمرت لعدة سنوات وهو من ضمن الخطوات القليلة التي تم التوصل اليها بهدف ترسيخ الاستقرار في المنطقة وبالتالي العالم الذي يسير نحو الفوضى والاضطراب.

قرار ترامب قرار خطير وغير مسؤول

واعتبر أن دعم موغريني والاتحاد الاوروبي من هذا الاتفاق يؤكد قلق الأوروبيين من قرار ترامب المتمثل بالخروج من الاتفاق النووي ونكث عهوده وهذه القرار كان قرارا خطيرا وغير مسؤول ولا يقبل من الناحية الدبلوماسية والقانون الدولي.

وفي اشارة الى الرسالة التي وجهت الى موغريني من قبل جمع غفير من الأستاذة الجامعيين والخبراء الدوليين قال العضو في مجلس الاعيان البريطاني جان آلدردايس ان هذه الرسالة تحمل معنى خاصا وهو أن هؤلاء الموقعين يؤيدون موقف اوروبا الرامي الى الحفاظ على الاتفاق النووي ومخالفة أي نوع تغيير فيه بسبب الضغوط الامريكية.

على الاتحاد الأوروبي الدخول في مفاوضات مباشرة مع ايران

وأكد ان الاتحاد الاوروبي بامكانه الدخول في مفاوضات مباشرة مع ايران من أجل ضمان المصالح السياسية والاقتصادية لايران في الحد الادنى مادام الاوروبيين معنيين في هذا الاتفاق ومحافظين عليه.

الشركات الاوروبية هي المتضرر الاكبر في حال توقفت عن العمل مع الجانب الايراني

وأشار الى موقف الشركات الاوروبية وماهية سياساتها في ظل التهديدات والضغوط الامريكية وقال  ان الجانب الاقتصادي من هذه القضية هو أكثر تعقيدا حيث أن التحكم بسياسات هذه الشركات المستقلة عن الحكومات الاوروبية أمر غير وارد وليس للحكومات سلطة على الشركات لكن وفي حال قررت هذه الشركات الخروج وعدم الاستمرار في العمل مع الجانب الايراني فانها تتعرض لخسائر ربما تفوق الخسائر التي قد تتعرض لها ايران./انتهى/

اجرى الحوار: جواد حيرانيان