اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي”علي لاريجاني” ، اليوم (السبت) ، أن الحوار بين الأديان السماوية هو أساس السلام والاستقرار العالميين.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي أكد في رسالة إلى المؤتمر العالمي الحادي عشر للديانة الزرادشتية أن هذا المؤتمر يعد فرصة جيدة لتوضيح ومراجعة المثل العليا لهذا الدين التوحيدي.

وتابع لاريجاني قائلاً : ” لقد كرس الإيرانيون الموحدون منذ أمد طويل ، ميولهم نحو الحق والمثل العليا، وذلك بالتحلي بالفكر الحر والعقلانية وبضمير طاهر، وسعوا بحق الى نشر هذه القيم. وإن حوار أتباع الديانات السماوية وباعتماد الرؤية الإنسانية والتعاليم النابعة من الدين في كشف المعرفة ونشر السلام والأخلاق، تستحق دائماً التقدير.

كما أعرب عن أمله في ان تستمر جلسات الحوار هذه بشكل جيد مرفقة بالمزيد من النجاح والإنجازات القيمة لتقدم الأجيال القادمة./انتهى/